مباديء وقيم

نؤمن بتحدي المعتاد والوصول الى ما بعد المتوقع

نؤمن باننا لن ننضج حقا إلا عندما نخرج من منطقة راحتنا المعتادة

نؤمن بتقديم الخير للأخرين والحفاظ على كوكبنا

  نؤمن بأن الغرض الحقيقي وراء السفر هو تغيير حياتنا للأفضل

بعد ان سافر لأكثر من 80 دولة, إزداد شعور عمر سمرة بأن عمله في مجال الإستثمار والبنوك غير كاف ولا يشبعه. قرر أن يجمع عمله بحبه للسفر والإستكشاف ومشاركة الأخرين متعة المغامرة. إخذ عمر قرارا نهائيا في عام 2009 اثناء تسلقه أحد الجبال وسط غابات بابوا الغربية النائية. ومن حينها لم يحتج عمر للعمل التقليدي يوم أخر في حياته. بدأت الشركة بحلم لتغيير العالم مع كل مسافر مع الحرص على ان تكون كل رحلة تجربة تغير الكيان لعملائنا وتجربة ايجابية للمجتمعات التي تستضيف رحلاتنا كما نحرص على الحفاظ على النظم البيئية لكل منطقة نزورها.

تتركز قيم وايلد جوانابانا على الإيمان بأن العالم بأكمله مكان أكثر من رائع يستحق الإستكشاف والإعجاب. لن ننضج ونتعلم عن أنفسنا وعالمنا إلا عن طريق عزل أنفسنا من إلهاء الحياة اليوم وتقبل تجارب جديدة مليئة بالتحدي سواء بإستكشاف ثقافة جديدة أو رؤية شروق الشمس من بقعة ساحرة أو التطوع لمساعدة الأخرين أو تسلق جبل قد يبدو شاق.

نحب ان نرى أنفسنا, بكثير من الإعجاب, كمنصة أطلاق رحلات تغير حياة المسافر وشركة لا تعرف تجربة اكثر اشباعا من تصميم رحلات ومغامرات تشاركها مع الأخرين.

×
×